hakkimizdaAr

مشروع الاستدامة في تركيا استجابة للازمة السورية

تقوم كل من الاتحاد الأوروبي و برنامج التنمية في الأمم المتحدة UNDP بالعمل المشترك بهدف اندماج والتحام السوريون الذين هم تحت الحماية المؤقتة مع أصحاب البيت من النواحي الاجتماعية والثقافية مع العمل لاجل تقوية المؤسسات المحلية والقومية.

المشروع الذي بدأ في 1 شباط عام 2018 بميزانية مقدارها 50 مليون يورو والتي سيستمر لمدة سنتين، حيث يوفر فرص العمل في 11 مدن تركية، ويتم التركيز على تقوية قدرات الإدارات المحلية والخدمات البلدية مع توفير خدمة تعليم اللغة التركية للسوريين الذين هم تحت الحماية المؤقتة.

تهدف البرنامج الى توفير مصدر دخل والعمل لـ 2000 سوري وأعضاء من مجتمع صاحب البيت، استفادة 51 الف سوري من خدمة تعليم اللغة التركية، وسيستفاد اكثر من 307 الف سوري وأعضاء المجتمع صاحب البيت من خدمات البلدية التي تمت تقويتها.

مشروع الاستدامة في تركيا استجابة للازمة السورية التي تتكون أساسه من التكامل الاقتصادي، التماسك الاجتماعي ودعم القدرة المحلية والتنمية الاقتصادية، تهدف الى تقديم حلول بنيوية موسعة، وطويلة الأمد للمشاكل التي تنتج بسبب الازمة السورية في اطار التنمية المستديمة والمحلية، من ناحية الأشخاص،

ينفذ مشروع الاستدامة في تركيا استجابة للازمة السورية ، بصورة مشتركة من قبل كل من UNDP، وزارة الصناعة والتكنولوجيا، وزارة التعليم، بنك ايلار.

مشروع الاستدامة في تركيا استجابة للازمة السورية ، يتم تنفيذه من خلال دمج خبرة UNDP الذي هو خبير في موضوع التنمية المستديمة منذ 50 سنة مع المساعدة المالية والتمويل من قبل الاتحاد الأوروبي.

المشروع الذي يدعم من قبل صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني، تهدف الى تخفيف ثقل تركيا، الذي مازال يوجد فيها حتى الان اكثر عدد من اللاجئين في العالم.